مدرسة ذي النورين
يشرفنا انضمامك لمجموعتنا

مدرسة ذي النورين

حينما يكون القلم و فيا لنا يجب أن نكون أوفياء لساحته البراقة في منتدانا
 
الرئيسيةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تابع أساليب التعامل مع الطالب المشاكس 2 (للمعلمين !! ؟)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الخثيمي
V.I.P
V.I.P
avatar

عدد المساهمات : 50
تاريخ التسجيل : 22/03/2010

مُساهمةموضوع: تابع أساليب التعامل مع الطالب المشاكس 2 (للمعلمين !! ؟)   الأحد أبريل 11, 2010 5:11 am

· العوامل التي تؤثر إيجابياً في تفاعلنا مع الطالب.

الأهم : بناء الثقة :

عندما تسأل المدرس هذه الأسئلة عن الطلاب المشاكسين في صفه.
س : هل يتعين على الطالب أن يستمع إليك باهتمام في الصف؟



ج : الإجابة نعم وبدون تردد والسبب :

1. أنه يعمل بكل إخلاص لمصلحة الطلاب.

2. أنه عندما كان تلميذاً كان يستمع إلى كلام المدرسين.

3. أنه مدرس . فكل كلمة يقولها هي لصالح التلاميذ ، وهو جدير بالتقدير والاحترام .



طرح هذا السؤال لتوضيح هذه الفكرة وهي :

أولاً : الطالب المشاكس قد لا يرى المدرس بأنه إنسان مخلص محب للتلاميذ ويعمل لمصلحتهم كما هو متوقع.

ثانياً: الطالب المشاكس لا يثق بالمدرسين . . لا يحب المدرسة ، ولا يصدق أنه عندما يحسن التصرف سيجلب له ذلك مردوداً إيجابياً.

ثالثا: التعليم ما كان تجربة إيجابية له وبالتالي لا يهمه كلام المدرسين ولا يعطي لهم أية أهمية.

وهذه الصورة غير متوقعة وغير مفهومة من قبل معظم المدرسين ، لأن المدرس يعتبر ذاته إنساناً مهتماً بالتلاميذ ومقدراً لهم ، ويعمل من أجلهم وعليه فهو يستحق الاحترام والتقدير.

إذن المدرس ينجح في اعتبار ذاته عندما يتعامل مع معظم التلاميذ العاديين ، ولكنه يفشل عندما يتعامل مع الطالب المشاكس . فلماذا؟

لأن : 1- الطالب المشاكس لا يثق بالمدرس.

2- لا يستجيب لتوجيهاته وإرشادته.

3- لهذا الطالب عدة مشكلات سلوكية.

لذلك فالمدرس يتأثر بالآتي:

1. يعتقد أن هناك خطأً ما لهذا الطالب لأنه يعطي للمدرس الأهمية والتقدير كبقية التلاميذ.

2. يعد المشكلة أمراً شخصياً ويتعامل معها باعتباره هو المستهدف . فيتأذى ويتألم وأخيراً يلقي باللوم على الطالب المشاكس الذي هو السبب في شعور المدرس بالغضب والشعور بالفشل . والسبب في تأثر المدرس هو أنه يدع (اعتبار ذاته) يعرقل سير عمله ، والواقع هو : أن الطالب المشاكس يتعامل مع واقع مختلف تمام الاختلاف عن واقع جميع التلاميذ العاديين وتصرفاته السلوكية الفوضوية غير مستهدفة للمدرس بشكل خاص. وعكس ذلك الطالب الذي لديه قاعدة مبينة بالثقة التامة مع المدرسين ومع المدرسة وحصل على تأييد وتشجيع فيما يتعلق باجتهاده وفي تصرفاته السلوكية الإيجابية لأنه اكتسب الخبرة الإيجابية والتشجيع من قبل المدرسة والبيت.



وطالما لديه الثقة بالمدرسين . إذن ممكن أن يتقبل التوجيهات والإرشادات وحتى تكليفه بأعمال (واجبات منزلية) فوق طاقته.

بينما الطالب المشاكس يأتي إلى المدرسة من محيط (جو منزلي) أفراده كانوا فاشلين في المدارس ، ولديهم تجارب سلبية مع المدارس ولم يكونوا القدوة الحسنة في إرشاد أولادهم ولم يؤمنوا لهم احتياجاتهم اللازمة من التأييد والتشجيع والدافعية للتعليم وهناك قصوراً وإهمال أسري.

لذلك فعندما يهدف المدرس إلى التعامل مع الطالب المشاكس بوسيلة مقبولة يجد نفسه أمام عدة عقبات تعترض طريقه لأن هذا الطالب عديم الثقة بالمدرس ولا يستجيب لما يطلب منه ، ولا يؤدي أعماله ، فهو فوضوي في معظم في معظم تصرفاته.

والسبب في كل هذا هو عدم وجود الثقة بين المدرس والطالب ولذلك تبقي عملية التعلم لهذا الطالب فاشلة.

إذن الثقة هي البناء الأساسي في تعاملنا مع الطالب المشاكس ، وفي حالة انعدام الثقة والقناعة بالمدرس سوف يقوم الطالب بعدم تقبل إرشاداته أو توجيهاته من مدرسه.

ويفشل المدرس أخيراً في كل محاولاته للسيطرة على سلوكيات هذا الطالب ، لأن الطالب المشاكس لا يهمه ما ينتج من جزاء تصرفاته الفوضوية.

إذن هذا هو سبب فشل بعض المدرسين لوضع خطة توجيهية لتعديل سلوك الطلاب لعدم الأخذ في الاعتبار الثقة في تعاملهم مع الطلاب.

تحرك مسار الطالب إلى الأعلى من خط الثقة (راجع النموذج) وسوف تستدعى العملية العمل مع التلميذ تدرريجياً حيث تأخذ بعين الاعتبار الآتي:-

أولاً: تغيير المعلم الانطباع عن نفسه كمدرس تقليدي معزز وجدير بثقة التلاميذ.

ثانياً: لا يكون المعلم أداة توصيل المعلومات فقط وإنما هو قدوة لهم سلوكياً إلى جانب كونه المرجع والمصدر الأول للمعرفة.

ثالثاً: يوظف المعلم تجاربه الحياتية وخبراته لاقتناص الفرص التي تتاح له لتحسين وضع الطالب والتأثير الإيجابي فيه. هذه السلطة هي التي ستساعد المعلم على إيجاد الثقة وتكوين العلاقات الحميدة مع الطالب . ولينظر المعلم من خلال عيون التلميذ نفسه كما لو كان هو ، مع التركيز على محيط الطالب المنزلي.

رابعاً: إنظر إلى مشكلة الطالب بعمق وأعرفه تماماً ، لأن الطالب المشاكس لم يحصل على العناية والاهتمام ، ولذلك لابد أن تظهر له أنك مهتم به وهذا يتطلب تحريك سلوكيات الطالب إلى سلوكيات واقعة فوق خط الثقة (راجع النموذج) لإعطاء الطالب نوعاً من التقدير والقيم ليتمسك بها ، لأن الطالب المشاكس لو شعر أن المدرس غير مهتم به فإنه سيحاربه بكل طاقاته.

ومع ذلك فإن بناء الثقة بحاجة إلى محاولات مستمرة ومهارات واجتهاد ، وخاصة في التعامل مع فئة معينة من الطلاب المنحرفين سلوكياً وغير المتعاونين ، كذلك سوف يحتاج المدرس إلى وقت لتعزيز الثقة مع الطالب.

ولتحريك سلوكيات الطالب إلى سلوكيات فوق خطة الثقة فنحن بحاجة إلى خطوات معينة ومدروسة تهدف إلى تكوين علاقات إيجابية مع الطالب.

كذلك يجب على المدرس وضع (مجهود السيطرة السلوكية) مع مراعاة الفروق الفردية واحتياجات الطلاب. وفي حالة تكوين الثقة مع الطالب يبدأ الطالب في التفاعل مع المدرس مستجيباً لإرشاداته وتوجيهاته. وبالتالي ينجح المدرس في (مجهود السيطرة السلوكية) ويصبح فعالاً في تعامله مع الطلاب وتكون عملية تدريسية أكثر إنتاجاً ، ويومه الدراسي أكثر فاعلية.

الاستجابات الإنفعالية والاستجابات التكيفية

مدرس يشكو من وجود ثلاثين طالباً في صفه ، ثلاثة منهم هم من الطلاب المشاكسين ومن الصعب علاج مشاكلهم السلوكية والنفسية.

ولكنه سوف لا يدع هذه المشاكل تعترض طريقهم وتعرقل استمرار في الدراسة والتوفيق.

المسألة الأساسية هنا هي : أن المدرس لا يمكن أن يغير شئ من السمات السلوكية للطلاب المشاكسين ولكنه من الممكن إختيار وسيلة مناسبة للتعامل والتكيف معهم ، بينما لو يغضب ويكون منفعلاً فسوف لا يصل إلى أية نتيجة ، خاصة عندما يتعامل مع طالب مشاكس. المهم ألا يغضب وينفعل في كل الأحوال.

المدرس الناجح يدرك أنه ليس باستطاعته تغيير طبيعة الطالب المشاكس لعدم امتلاكه يداً سحرية يمكن بها تحريك سلوكيات هذا الطالب ، وإنما يدرك أنه يمكن أن يغير وسيلة تعامله مع الطالب للحصول على أعظم نتيجة.

إن الأساليب العادية للاستجابات لتصرفات الطلاب لا تصلح مع الطلاب المشاكسين ، لذلك أصبح من الضروري الاعداد المسبق لكيفية الاستجابة لتصرفات الطلاب، بحيث يعلم كيف يتصدى لأي موقف سلوكي صادر عن الطالب المشاكس مع استعداد تام لذلك.

الاستجابات الإنفعالية :

طالب في الصف الثاني الإعدادي له عدة مشكلات سلوكية سابقة ، يدخل الفصل الدراسي ويقوم بازعاج بقية التلاميذ ، يصرخ بصوت عالي وهو في طريقه إلى مقعده ، على كل حال يستولى على الفصل بتصرفاته الاستقزازية . يقوم المدرس بالتصدي لتصرفات الطالب من خلال هذا الحوار :

المدرس (منفعلاً) : مالك يا . أليست قادراً على الجلوس كبقية التلاميذ؟!

الطالب (يجلس ببطئ) : أنا جالس ما هي مشكلتك ؟ إتركني وشأني!

المدرس (يتحدث ويفقد السيطرة على نفسه): إلتفت إلى الآن ، أين كتبك ؟ ، لا أريد أن يكون هذا اليوم كيوم أمس ، هل فهمت؟

الطالب : إنصرف عني ، ما هي مشكلة يوم أمس ، لقد قمت بحل الواجبات ، لا يمكن أن أساعدك إذا كان يومك غير سعيد.

الآن انتباه التلاميذ إلى الحوار بين الطالب والمدرس .

المدرس (بغضب شديد) : أيها الشاب لا تتكلم معي بهذه الطريقة هذه

تأثير ذلك على المدرس : فشل المدرس في مواجهة سلوك الطالب الفوضوي داخل الفصل ، مع فقدانه السيطرة على أعصابه ، وتورط لقيامه بجدال غير مجدي مع الطالب ، وهل كان المدرس راضياً عن تصرفاته؟

1. هل حصل على زيادة في اعتبار ذاته؟

2. هل نقص شئ من توتر أعصابه؟

3. هل توفق في تعامله مع الطالب ، أم أنه شعر بالفشل والهزيمة؟

تأثير ذلك على طلاب الفصل :



1. هل زادت ثقة الطلاب بمدرسهم ، أو شعروا بأن له قدرة على تحمل مسئولية الفصل الدراسي.

2. هل بين شئ للطلاب يدل على أنه مهتم على أنه مهتم وحريص على تقدمهم في الدراسة.

1. لا يخطط لمعاملة الطلاب المشاكسين.

2. لا يميز الفروق الفردية بين الطالب المشاكس والطالب السوي ، على سبيل المثال:

الطالب المشاكس له سوابق من عدة مشكلات سلوكية فوضوية ملموسة من قبل المدرس والطلاب ، وهذه المشكلات السلوكية تقتضي تدخلاً وقائياً مسبقاً من قبل المدرس ، بينما المدرس المنفعل ينتظر وقوع المشكلة ثم يتحرك لعلاج المشكلة بانفعال وباسلوب غير ناجح. فالمدرس في المثال السابق يعرف تلميذه بأنه مشاكس وتوقع منه حدوث تلك المشكلة ، ومع ذلك فشل في وضع خطة مسبقة لكي يتعامل مع هذا الطالب ووقع في مجادلة فاشلة مع الطالب. الأمر الذي أدى به إلى فقدان ثقة الطالب فيه وطرد الطلاب من الفصل الدراسي.

3. يعد المشكلة أمراً شخصياً ويعتبر معها باعتباره مستهدفاً. كما هو واضح في المثال السابق عندما وقع المدرس في نقاش وجدال مع الطالب وكأنه في وضع تحدي معه.

4. يتهرب من المشكلة وذلك لعدم اتقانه اساليب وقائية وعلاجية للمشكلة. وعندما يتعامل مع الطالب بالانفعال تبقي المشكلة كما هي وتزداد سوءاً وتنعدم ثقة الطالب بالمدرس ، ويزداد المدرس شعوراً بالفشل والهزيمة.

· باختصار الاستجابات الانفعالية لمشكلة الطالب تعطي مردوداً سلبياً لكلا الطرفين (المدرس والطالب).

المدرس : يتحدث (بهدؤ) تعالى إلى هنا ، أما أنتم (بقية طلاب الفصل) استمروا في عمل المسائل. يأخذ المدرس الطالب إلى جانب ويتحدث معه بالإنفراد ، ويطلب من البقية الاستمرار في عمل المسائل.

المدرس : (للطالب) أنا مهتم بك وبمصريك كطالب ولذلك من شأني أن أتدخل في أمورك طالما أنك إخترت طريقاً خاطئاً ، وأننا سأتخذ موقفاً في الاختيارات التي تتخذها في الفصل الدراسي .

الطالب : أي إختيارات؟ هل وجودي في الفصل أحد هذه الاختيارات.

المدرس : لك إختيارين : إما أن تعود إلى مقعدك أو سأقوم بالإتصال بوالدتك والتحدث معها عن مشكلتك .

الطالب : هل تعتقد أنها ستعجبها هذه المكالمة ؟

المدرس : كلا لست أنا الذي سيتصل بوالدتك . نحن معاً سنتصل في الفسحة . أنت ستشرح لها مشكلتك.

الطالب : لن أعمل أية مكالمة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ريــ الزهراني ــان
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 465
تاريخ التسجيل : 23/03/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: تابع أساليب التعامل مع الطالب المشاكس 2 (للمعلمين !! ؟)   الأحد أبريل 11, 2010 6:55 am

موضوع جميل وصريح وواقعي

بارك الله فيك وسدد خطاك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فهد الطويرقي
إدارة
إدارة


عدد المساهمات : 49
تاريخ التسجيل : 07/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: تابع أساليب التعامل مع الطالب المشاكس 2 (للمعلمين !! ؟)   الأحد أبريل 11, 2010 4:27 pm

اهلا وسهلا

أخي الكريم في منزلك الثاني

موضوع رائع بس ياليت أعضاء المنتدى يطلعون على بعض معانات المعلم

تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبداللهـ العوفيـ
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 496
تاريخ التسجيل : 07/03/2010
العمر : 22

مُساهمةموضوع: رد: تابع أساليب التعامل مع الطالب المشاكس 2 (للمعلمين !! ؟)   الإثنين أبريل 12, 2010 1:07 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اولا هذا كلام واقعي وصريح
ثانيا اعتقد ان النعلم لا يعاني من اي شيء

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Black lion
إدارة
إدارة
avatar

عدد المساهمات : 258
تاريخ التسجيل : 05/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: تابع أساليب التعامل مع الطالب المشاكس 2 (للمعلمين !! ؟)   الإثنين أبريل 12, 2010 3:49 am

بسم الله الرحمن الرحيم

هذا كلام واقعي جدا
لكنني الاحظ ان بعض المدرسين لا يهتمون بمشاكل الطالب
مثلا:اذا لم يحضر الواجب (الطالب)فيقول انه كان عند اقاربه فيقول المدرس انا
ليس لي اي شأن في هذا الموضوع لان الاستاذ لا يهتم بمشاكل الطالب ابداارجو من كل استاذ
ان يهتم بواقع الطلاب
تحياتي و شكراااااا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alnorin.forum8.biz
احمد العوفي
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 422
تاريخ التسجيل : 06/03/2010
الموقع : http://aljaber.rforum.biz/forum.htm

مُساهمةموضوع: رد: تابع أساليب التعامل مع الطالب المشاكس 2 (للمعلمين !! ؟)   الإثنين أبريل 12, 2010 5:13 am

مشكور حسن

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aljaber.rforum.biz/forum.htm
Black lion
إدارة
إدارة
avatar

عدد المساهمات : 258
تاريخ التسجيل : 05/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: تابع أساليب التعامل مع الطالب المشاكس 2 (للمعلمين !! ؟)   الإثنين أبريل 12, 2010 5:30 am

عفوااااااااااا أحمد

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alnorin.forum8.biz
عبداللهـ العوفيـ
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 496
تاريخ التسجيل : 07/03/2010
العمر : 22

مُساهمةموضوع: رد: تابع أساليب التعامل مع الطالب المشاكس 2 (للمعلمين !! ؟)   الإثنين أبريل 12, 2010 6:28 am

ترا هذا الكلام صدق

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تابع أساليب التعامل مع الطالب المشاكس 2 (للمعلمين !! ؟)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة ذي النورين :: °l||l°.. الــقـــسـم الــعـــــام ..°l||l° :: •|| مــقــهــى الـمـدرســةـ ~-
انتقل الى: